السبت , مايو 21 2022
دور هام للعلماء المصريين فى الخارج
وزيرة الهجرة مرحلة جديدة من مصر تسطيع

الهجرة: مصر تستطيع بالصناعة” يشهد إطلاق المرحلة الثانية من جسور التنمية

أعلنت السفيرة نبيلة مكرم عبد الشهيد، وزيرة الدولة للهجرة وشئون المصريين بالخارج، والدكتور خالد عبد الغفار وزير التعليم العالى والبحث العلمى والقائم بعمل وزير الصحة،  انطلاق النسخة الجديدة من برنامج “جسور التنمية”،

هو برنامج يدعم تنفيذ مشروعات بحوث وتطوير وابتكار بين العلماء المصريين فى الخارج والعلماء والباحثين المصريين فى الداخل، وتشرف على تنفيذه ودعمه أكاديمية البحث العلمى والتكنولوجيا. ويهدف البرنامج الى بناء جسور مؤسسية للتعاون بين علماء الخارج والداخل

وإشراك علمائنا الخارج فى تنفيذ أهداف رؤية مصر للتنمية المستدامة وبناء القدرات ونقل توطين التكنولوجيا وبناء مدارس علمية مصرية قوية.

ومن ناحيتها، أوضحت وزيرة الهجرة أن العلم والمعرفة طريقنا لتحقيق مستهدفات القيادة السياسية في الجمهورية الجديدة، مثمنة جهود علماء وخبراء مصر بالخارج في العديد من المجالات،

لتصبح “مصر تستطيع” أيقونة أمام أعينهم في كل خطوة، مشددة على أن المرحلة الحالية تعمل وفقا لرؤية حكيمة، تعطي العلم مكانته وتحرص على إشراك الخبراء في مختلف القطاعات.

ومن ناحيته، صرح د. خالد عبد الغفار وزير التعليم العالى والبحث العلمى أن الوزارة تولى أهمية قصوى لتوجيه البحوث والتطوير والابتكار فى مصر للمعاونة فى تنفيذ المشروعات القومية

وخدمة أهداف الدولة التنموية فى ظل تحديات التغيرات المناخية، ولتحقيق هذا الهدف الاستراتيجى وضعت الوزارة خطة تنفيذية متكاملة تمشيا مع استضافة مصر لمؤتمر المناخ متعدد الأطراف COP27 ، 

النسخة الجديدة من برنامج جسور التنمية 

وفي السياق ذاته، أوضح الدكتور محمود صقر رئيس الأكاديمية وهى الجهة الداعمة والمشرف على التنفيد ومنسق التعاون أن النسخة الجديدة من برنامج جسور التنمية  والموجه نحو دور ورؤية علماء مصر فى الخارج بالتعاون مع علماء الداخل فى مجابهة الأثار السلبية للتغيرات المناخية

من خلال مشروعات مشتركة فى مجالات التكنولوجيات الذكية والخضراء والتكنولوجيات الحيوية الزراعية الحديثة فى إنتاج الغذاء وتخفيف تأثير التغيرات المناخية على الصحة العامة واللحاق بإحدث ما توصل اليها العلم فى إنتاج الغذاء معمليا.

أعلن د محمود صقر رئيس الأكاديمية ، إن الأكاديمية ستوفر الدعم الفنى والمادى اللازم للتنفيذ بينما ستعمل وزارة الهجرة على عمل التشبيك اللازم  بين علماء الداخل والخارج 

وترشيح أفضل الكفاءات المصرية فى الخارج  فى المجالات لمختلفة، ولمزيد من المعلومات عن البرنامج يرجى زيارة موقع أكاديمية البحث العلمى والتكنولوجيا على www.asrt.sci.eg.

عن محرر الأخبار

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.